امريكا : هروب المستثمرين من السندات والأسهم إلى الأصول المحسوسة

قبل 6 شهر | الأخبار | اقتصاد

قال "بنك أوف أمريكا ميرل لينش"، إن عديد المستثمرين حول العالم، تخارجوا من استثمارات في السندات والأسهم، باتجاه الأصول المحسوسة، ممثلة بالنقد والذهب.

وذكر البنك في بيان، الجمعة، أن اندفاعة قوية تعتبر من ضمن الأعلى في التاريخ، حصلت خلال الأسبوع الجاري، للخروج من الاستثمار في السندات وأسواق الأسهم عالية المخاطر، إلى استثمارات تصنف على أنها ملاذات آمنة.

وبلغ إجمالي قيمة التخارجات منذ الإثنين الماضي حتى الخميس، 137 مليار دولار، "وسط تخوفات متزايدة عالمية من تداعيات فيروس "كورونا"، بحسب البنك.

والجمعة، نقلت وكالة أنباء بلومبيرغ الاقتصادية الدولية، عن "فيشنو فاراثان"، رئيس الاقتصاد والاستراتيجية في بنك ميزوهو، قوله: "يرغب الجميع في الاحتفاظ بملاذات آمنة محسوسة.. هناك بالتأكيد هروب من الأصول الخطرة، ولم تنته الرحلة".

وذكر تقرير البنك، أن الهبوط الحاد الأسواق العالمية يمهد إلى حالة ركود اقتصادية، تقود إلى تخلف عن سداد الديون، وربما عمليات تسييل أصول لتوفير الأموال.

وفي ختام جلسة الخميس، هبط مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 9.99 بالمئة أو 2352.33 نقطة إلى 21200.89 نقطة، أسوأ هبوط منذ 33 عاما؛ كما تراجع مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بنسبة 9.51 بالمئة أو 260.75 نقطة إلى 2480.63 نقطة.

وارتفع عدد وفيات فيروس "كورونا"، الذي انتشر في أغلب دول العالم، إلى 4990، فيما ارتفع عدد المصابين إلى نحو 135 ألفاً، وفق معلومات جمعتها الأناضول استنادا إلى بيانات رسمية.