وفاة جنرال بارز في الثوري الايراني بـ"كورونا"

علنت وسائل إعلام إيرانية، وفاة  الجنرال في الحرس الثوري الايراني العميد ناصر شعباني إثر إصابته بفيروس كورونا.   وأكدت وكالة "فارس" الايرانية وفاة شعباني، وذكّرت بأنه قيادي سابق في الحرس الثوري الإيراني وشارك في الحرب العراقية الإيرانية وأضافت أنه شغل سابقا منصب نائب قائد مقر ثأر الله الخاص بالعاصمة طهران للشؤون العملية.   وتصدر اسم الجنرال شعباني الذي كان يتولى حينئذ منصب رئيس مركز بحوث الدفاع في جامعة الإمام الحسين العناوين الصحفية عام 2018، عندما نشرت وكالة "فارس" تصريحات منسوبة إليه مفادها أن الحرس الثوري طلب من مليشيات الحوثيين حلفاء ايران في اليمن استهداف ناقلتي نفط سعوديتين في يوليو 2018م، وسرعان ما حذفت الوكالة ذلك النبأ بدعوى أنه مغلوط وتذرعت إن سبب ذلك يعود إلى عدم دقة مراسلها.   وكان الحرس الثوري قد أعلن مؤخرا عن وفاة خمسة على الأقل من عناصره بفيروس كورونا المستجد، وقد توفي 13 شخصية مرموقة في النظام الإيراني بسبب الوباء وأصيب 11 آخرون منذ بدء تفشي الفيروس في ايران.   وإيران هي ثالث دولة في العالم، بعد الصين وإيطاليا، من حيث عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجدّ، إذ تخطّى عدد المصابين بالوباء 8 آلاف شخص، توفي منهم 291، بحسب آخر إحصائية رسمية.