صياد طائرات الدرون الكهرومغناطيسي التركي يدخل الخدمة

قبل 8 شهر | الأخبار | العلوم والتكنولوجيا

توفر شركة "حرب" التركية للبحث والتطوير، المتخصصة في الصناعات الدفاعية، أسلحة إلكترونية بأحجام صغيرة وأوزان خفيفة، بفضل تقنية الهوائي التي طورتها لمضادات طائرات الدرون.

وتعمل "حرب" التي تعد أول شركة تركية تنتج مضادات لطائرات الدرون المسيّرة، على تطوير تكنولوجيا وأنظمة تعزز قدرات القوات المسلحة في التصدي لهجمات هذه الطائرات.

ومن آخر أعمال الشركة في هذا المجال، تطوير سلاح "ES-60" الكهرومغناطيسي المضاد لطائرات الدرون، بحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من الشركة.

وزودت شركة حرب، هذا السلاح بهوائي، ساهم في تقليل حجم ووزن السلاح إلى حد كبير، حيث يبلغ وزنه 2.5 كغ فقط، وقادر على اصطياد الدورنات من مسافة 3 كم.

واختبرت الشركة هوائي السلاح بنجاح في مختبر لقياس الترددات الراديوية، حيث إن نسبة الصناعة المحلية في هذا الهوائي تجاوز 70 بالمئة.

وباختبار السلاح، بات مستعدا لوضعه في متناول قوات الأمن التركية