ورد للتو .. «قوة» عسكرية ضاربة تتجه «عدن» لبسط نفوذ الدولة

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

تجري تحضيرات عسكرية لحشد قوة ضاربة إلى العاصمة المؤقتة عدن، لبسط نفوذ الدولة وإنهاء مظاهر الانفلات والتمرد التي تعممها قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا.

 

 

المصدر، أوضح أن هناك ترتيبات لإعادة الحكومة الشرعية إلى عدن والإشراف المباشر على القوات التي ستتحرك إلى عدن لإخراج مليشيات الانتقالي من المؤسسات الحكومية بالعاصمة المؤقتة وبعض المحافظات الجنوبية في إطار تنفيذ أتفاق الرياض”.

 

 

يأتي التوجيه بهذه القوة العسكرية، ردا على تهديدات قوات الحزام الأمني والكتيبة الرابعة حزم بتفجير الوضع عسكريا في عدن. ومطالبتها بصرف رواتبها ووقف مساعي إحلال قوات حكومية محلها في عدن، تنفيذا لاتفاق الرياض، والسماح بعودة قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي الممنوعة من العودة إلى عدن.

وتشهد مدينة عدن توتر غير مسبوق بين القوات السعودية وقوات الانتقالي الجنوبي منذ التوقيع على اتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر ٢٠١٩م . ما يعزز سعي السعودية إلى حسم الموقف وفرض تنفيذ اتفاق الرياض، بضربة عسكرية خاطفة مسنودة بالطيران، لإنهاء مظاهر وتشكيلات التمرد وزعزعة الأمن في عدن.