مهاتير محمد يحذر من ضربة اقتصادية ستهز العالم بسبب كورونا

قبل 6 شهر | الأخبار | اقتصاد

حذر رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد، من "ضربة" رهيبة للاقتصاد العالمي، على خلفية انتشار فيروس كورونا، مجريا مقارنة بين الوضع الحالي وأزمة مالية سابقة.

وأشار محمد الذي قاد تعافي بلاده من الأزمة المالية عام 1997، إلى أن "جائحة" كورونا، سيكون أثرها على أكبر قوة من تلك الأزمة.

وأوضح خلال مقابلة تلفزيونية مع شبكة بلومبيرغ، أن اقتصادات العالم أجمع تتعرض لـ"ضربة رهيبة".

وسبق لرئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، أن قالت إن تداعيات كورونا على الاقتصاديات، تشبه الأزمة المالية العالمية عام 2008.

يذكر أن أزمة العام 1997، تركت ملايين الناس تحت خط الفقر، وتسببت في انكماش الاقتصادات وتهاو بالعملات على مستوى آسيا.