إعتداء بالضرب والتحرش على مذيعة أمام أطفالها

قبل شهر 1 | الأخبار | الثقافة والفن

 

تعرضت مذيعة أوكرانية، للضرب المبرح ومحاولة الاغتصاب أمام عيني ابنها، خلال رحلة لها بالقطار.

 

وقالت أناستاسيا لوغوفايا، إن شخصا غريبا دخل في الليل إلى مقصورتها، وبدأ بضربها بقوة، وعندما استيقظت، وجدته عاريا.

 

وذكرت لوغوفايا، أنها صرخت بقوة، فاستيقظ ابنها الصغير، الذي بدأ أيضا بالصراخ على المهاجم "لا تضرب أمي". وحاول الرجل ضرب الطفل، لكن المذيعة تمكنت من إيقافه.

 

وبدأ المجرم بالتحرش بها جنسيا. وتمكنت المذيعة من إقناع المهاجم، بمغادرة المقصورة، حتى لا يرى ابنها شيئا، وأمام صراخ الطفل، تذرعت بأن عليها تهدئته، لتغافله وتهرب إلى مقصورة أخرى وتختبئ، ليتم لاحقا القبض على المهاجم وتسليمه للشرطة.