القبض على مواطنة مصرية مقيمة في الكويت بسبب مقطع فيديو

قبل 6 شهر | الأخبار | الاخبار العربية والعالمية

أعلنت الإدارة العامة للمباحث الجنائية في الكويت، أمس الاثنين، القبض على مواطنة مصرية مقيمة في البلاد بسبب نشرها مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تشي باعتراضها على الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الجهات المختصة للوقاية من فيروس كورونا.

وفقا لصحيفة "الراي" الكويتية، قامت المهندسة المصرية الموجودة هناك بانتقاد إجراءات دولة الكويت الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وقال مصدر أمني للصحيفة الكويتية، إن رجال إدارة الجرائم الإلكترونية قاموا، أمس الاثنين، بالقبض على مصرية تعمل مهندسة تدعى غادة بدر، لدى إحدى الشركات، حيث ظهرت في مقطع فيديو تبدي استياءها من عدم اتخاذ دولتها مبدأ المعاملة بالمثل مع الكويت، وذلك بعد إخضاعها للحجر المنزلي فور عودتها من بلادها. وأفاد مصدر أمني بأن "رجال المباحث، وبعد انتشار فيديو للمقيمة وهي تتحدث فيه عن إجراءات البلاد، قاموا بتحديد سكنها وهويتها، وتم إلقاء القبض عليها وإحالتها على جهات الاختصاص، لاتخاذ قرار بحقها".

ورغم أن المهندسة المصرية قدمت اعتذارًا في مقطع فيديو آخر، معلنة أن الكثيرين أساؤوا فهمها، وأنها تعمل في الكويت منذ أكثر من 25 عامًا، ومن المستحيل أن تسيء إلى هذا البلد، لأن "خير الكويت عليها"، إلا أن الشركة التي تعمل فيها نشرت بيان اعتذار عمّا بدر من المهندسة، أرفقته بكتاب إنهاء خدماتها.

تعرّضت المهندسة المصرية لانتقادات حادة من قبل نشطاء كويتيين في مواقع التواصل الاجتماعي. وجاء القبض على المهندسة المصرية، وإنهاء عملها في الكويت بعد يوم واحد، من القبض على مواطن مصري آخر، للسبب نفسها

وقالت الإدارة العامة للمباحث الجنائية ممثلة في إدارة الجرائم الإلكترونية إنها تمكنت من رصد مصري أول بعد انتشار عدد من مقاطع الفيديو المسيئة إلى الكويت وحكومتها عبر موقع التواصل الاجتماعي "Tik Tok"؛ ومن ثمّ قامت على الفور بعمل كمين له وإلقاء القبض عليه.