الاصلاح يتخلى عن الجوف والعكيمي في طريقه الى الشهادة

قيادي اصلاحي كبير يتهم حزبه بالتسبب في سقوط الجوف

قبل 5 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

كتب الحسن علي أبكر يوم أمس في حسابه بالفيس بوك ردا على سقوط مديرية الغيل منشورات استهدف بهم حزب الاصلاح ( يا يدومي راجع حساباتك ، يا اصلاح راجع حساباتك ، يا علي محسن راجع حساباتك ) وأضاف أن سقوط المدن أهون من سقوط الرجال ، كما كتب للآنسي ( يا انسي خرفت ) وخاطب حزبه : جاملناكم كثيرا فهل من متعظ ، وتحدث بحرقة عن تخلي الجيش الوطني الذي تحت قيادة الاصلاح عن أمين العكيمي محافظ الجوف وقائد الجبهة فيها ضد المليشيات

 

أحدثت منشوراته ضجة كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي وكان رد أنصار الاصلاح أن حسابه مخترق اذ يعتبر الحسن أبكر من القيادات الكبيرة في الحزب ومن أول المقاومين للحوثي ولا يمكنه حسب رأيهم المطالبة حسب منشوراته بالتخلص من اليدومي واقالته عن رئاسة حزب الاصلاح اليمني وردا على حملات حزب الاصلاح أنه حسابه مخترق بث الحسن أبكر في فيس بوك بثا مباشرا بالصوت والصورة وأوضح مجمل النقاط التي تسببت بسقوط الغيل وبتساقط الجوف كما يحدث في هذه الساعات حيث وصلت المليشيات الحوثية الى وسط مديرية الحزم

 

بصفته أحد الوجاهات الكبيرة في الجوف وقائد مقاومتها من قبل ومن القيادات الكبير لدى الاصلاح اليمني أوضح الحسن أبكر مجمل النقاط التي تسببت بهذه الكارثة أن الجوف وحدها تقاتل فأين الجيش ولماذ لم تتحرك بقية الجبهات ، من المعلوم أن الجوف تتبع المنطقة الخامسة التي بيد الاصلاح ولم تتحرك فيما لم تتزامن بقية الجبهات باشغال الحوثيين فكل جبهات الشرعية خاضعة للاصلاح اما الحديدة فهي مكبلة باتفاق استوكهولم

 

وفي سياق اتهاماته قال الحسن أبكر ان بعض القادة الذين في أولى سنوات الحرب كانوا يقودون الوساطات لتسليم الجوف للحوثيين بينما كنت أقاتل أصبحوا الآن هم قادة الجيش واتهم المرشدين كما أوضح ان لديهم في الاصلاح مرشدين كما للحوثيين ولاية فقيه بالجري خلف مصالحهم فقط ،

 

وأكمل كلامه بوجود مسئولين جعلهم الله بلوة وكشف عن سرقة كل مخازن السلاح وأن اخوانه في حزب الاصلاح لم يحترموا أحد وهذه نقطة مهمة كما كتب الحسن علي أبكر وأن ضعفه كما عبر أنه يتستر عليهم لكنهم يتمادون وفي ذات السياق قال أبكر أنهم لم يفلحوا بصلح ولا بحرب ولم يسمحوا للآخرين بالقتال الى جانبهم واستحوذوا على كل دعم التحالف فالسلك العسكري حسب ذكره يخضع للمحاصصة فقط ، والمحسوبية بالوظائف بينما الناش مشردين بينما الجندي المسكين هو من يقاتل في الميدان

 

وختم أبكر كلامه أن قلت لليدومي ارحل عن قناعة تامة ليفسح المجال للقيادات الشابة

 

يذكر أن بظرف شهران أستطاعت المليشيات الحوثية اسقاط الجبهات من فرضة نهم في تخوم صنعاء الى وسط مدينة الجوف حيث تدور الآن رحى المعارك على أشدها بمركز مديرية الحزم ووحدها القبائل من تقاتل الكهنوت في ظل تقاعس الجيش الوطني الخاضع لمحسن عن نصرة العكيمي وابناء محافظة الجوف وقد خسر العكيمي قبل اسبوع ابنه الاكبر صادق وهناك أنباء متضاربة عن استشهاد نجله الثاني

 

وكانت الاتهامات قد تراشقت بين فصيلي المؤتمر الشعبي العام وحزب الاصلاح فهناك اتهامات تشير الى أن الاصلاح منذ تعيين صغير بن عزيز في جبهة نهم سلم الجبهات للحوثيين بينما سلم الجوف بعد تعيينه رئيسا لهيئة الاركان في وزارة الدفاع نكاية بالتحالف الذي يشترط تنفيذ اتفاق الرياض وعودة كل جيش الاصلاح الذي كان في نهم من الجنوب ، فالتحالف يرى ان الاصلاح تخلى عن المعركة ضد المليشيات لصالح اسقاط عدن بيدهم .