الأمم المتحدة توثق 142 هجوما على مرافق صحية باليمن

قبل 7 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، توثيق 142 هجوما على مستشفيات ومرافق طبية في اليمن، منذ مطلع العام 2015.

جاء ذلك في بيان لمنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن، ليز غراندي، تلقت الأناضول نسخة منه.

وقالت غراندي في البيان إن "تقارير أولية أشارت إلى أن قذيفتين ضربتا في 13 مارس (آذار) الجاري مبنيين بمستشفى الثورة العام (حكومي)، الذي يخدم مئات الآلاف من اليمنيين في مدينة تعز (تحت سلطة القوات الحكومية)، جنوب غربي اليمن".

وأضافت: "من المرّوع حدوث هجوم على المرافق الصحية والمستشفيات (..) هذا هو الهجوم الثاني على مستشفى الثورة في أقل من عشر أيام".

وتابعت: "وثقت المنظمة وشركاؤها 142 هجوما على المستشفيات والمرافق الطبية الأخرى في كافة أنحاء اليمن منذ بداية الحرب في 2015".

ومضت قائلة: "هناك أقل من 50 بالمئة من المرافق الصحية في كافة أنحاء اليمن تعمل حاليا، ولا يتوفر في المرافق العاملة ما يكفي من المختصين والمعدات والأدوية".

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها منذ مارس/آذار 2015 تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة من إيران والمسيطرة على محافظات يمنية عديدة بينها العاصمة صنعاء.

وتقول الأمم المتحدة إن الصراع أدى إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.