لجنة المخفيين تضع قرارات مجلس القضاء الأعلى على طاولة السلطة المحلية بتعز

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

لجنة المخفيين تضع قرارات مجلس القضاء الأعلى على طاولة السلطة المحلية بتعز

بيان 

وقفت لجنة متابعة المخفيين قسرا امام مخرجات الاجتماع الاستثنائي لمجلس القضاء الأعلى في العاصمة الموقته عدن ، واشادت بالقرارات التي صدرت عن المجلس واعتبرت هذه القرارات ترجمة عملية لاهتمامات الحكومة اليمنية وتجسيدا عمليا للشعور بالمسؤلية الانسانية والقضائية والادارية من قبل المجلس خاصة فيما يتعلق بضرورة توفير الاحتياطات الصحية للسجناء  ، واطلاق سراح المتهمين منهم بقضايا غير جسيمة، ومن هذا المنطلق ولما تتطلبه الاحتياطات الصحية اللازمة لحماية السجناء من الوباء المعروف بفيروس كورونا ، اضطرت بعض الدول المتقدمة الى اطلاق سراح سجنائها لعدم قدرتها على الموائمة بين الحماية الصحية واستمرار الاحتجاز .  فإن لجنة متابعة  المخفيين قسرا ، في الوقت الذي تدين وتستنكر حملة الاعتقالات الغير قانونية التي طالت وتطال صحفيين وناشطين اعلاميين بدون مبررات  قانونية ، من قبل جهات غير معنية وتحتفظ بهم باماكن لاتليق حتى بالدعاوى الكيدية المنسوبه لهم وتطالب بسرعة اطلاق سراحهم ، في نفس الوقت الذي  تضع فيه مخرجات وقرارات مجلس القضاء الاعلى على طاولة السلطة المحلية والاجهزة الامنية والقضائية في المحافظة لتنفيذ هذه القرارات وبحيث تشمل السجناء في السجون غير القانونية والمغيبين  قسرا في سجون سرية حفاظا على ارواحهم وعلى انسانية السجين والسجان ، ولحماية الجميع من خطورة الوباء ، باعتبار هذا الوضع وهذه القرارات الاستثنائية مدخلا ابراء للذمة اولا ، ومدخلا لتصحيح الاختلالات القانونية والاحتجاز الغير قانوني والغير انساني ، وتحمل لجنة المخفيين  السلطة المحلية بتعز واللجنة الأمنية حياة المعتقلين والمخفيين. في السجون الغير قانونية

صادر عن لجنة متابعة المخفيين قسرا بتعز