عاجل

أخـــر التطورات الميدانية فى جبهات القتال في مأرب ومالذى يحدث الأن

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

 

تواصل القوات الحكومية ورجال القبائل عملياتها في استنزاف الحشود البشرية من مسلحي مليشيات ‎الحوثي الموالية لإيران في جبهات مأرب (شرقي اليمن) موقعة في صفوفها عشرات القتلى والجرحى والأسرى.

 

 

أفادت مصادر قبلية بمأرب ، أن قوات الجيش مسنودة برجال القبائل كسرت، الخميس 17 سبتمبر 2020م، هجوماً حوثياً على مواقعها في جبهة المخدرة، شمالي غرب مأرب. وقالت المصادر، إن معارك اندلعت بين قوات الجيش المسنودة برجال القبائل من جهة ومليشيات الحوثي من جهة ثانية، إثر محاولة تسلل حوثية في جبهة المخدرة، أسفرت عن مقتل وأسر عدد من مسلحي الحوثي.

 

 

وأوضحت المصادر أن قوات الجيش والقبائل تمكنت من استعادة عربتين مدرعتين أثناء المعارك. وأكدت المصادر أن المعارك العنيفة تجددت في جبهة نجد المجمعة التابعة لمديرية رحبة جنوب مأرب بين قوات الجيش وأبطال قبيلة مراد من جهة، ومليشيات الحوثي من جهة أخرى.

 

 

وبحسب المصادر فإن ميليشيات الحوثي حاولت التقدم من مديرية "رحبة" باتجاه مديرية "جبل مراد" المحاذية لها لكن قوات الجيش ورجال القبائل تصدت لها.

 

 

وتمكنت قوات الجيش وأبطال قبيلة مراد من استعادة عدد من المواقع في نجد المجمعة واقتربت من تحرير منطقة الصدارة بعد معارك هي الأعنف دارت خلال يومين أوقعت نحو 30 قتيلا حوثيا وأسرت 7 آخرين على أطراف "رحبة" جنوبي غرب محافظة مأرب. وتحاول المليشيات الحوثية باستماتة التقدم ميدانياً بهدف السيطرة على جبل مراد المطل على منطقة الجوبة.

 

وبينت مصادر وكالة خبر، أن مجاميع حوثية حاولت التسلل صوب منطقة "اشكهين" بجبهة الميسرة إلا أن قوات الجيش وأبطال قبيلة مراد تمكنت من التصدي لها.

 

ولفتت المصادر أن قصفا مدفعيا استهدف مواقع مليشيا ‎الحوثي جنوب ‎مأرب ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات. وبالتزامن مع المعارك شن طيران التحالف، الخميس، ضربات مكثفة استهدفت مواقع وتجمعات وتحركات المليشيات في جبهات نجد المجمعة وماهلية ومدغل ومخدرة شمال صرواح دمرت خلالها عددا من آليات الميليشيا وأدت لمصرع من كان على متنها. وتشهد عدة جبهات في محافظة مأرب، مواجهات عنيفة بين قوات الجيش ورجال القبائل، ومليشيات الحوثي، تتكبد فيها المليشيا خسائر فادحة