مليشيا الحوثي تتوغّل الليلةَ في مناطق حسّاسة وَالمعارك تدورُ الآن على مقرُبة من صافر النفطية شرق مدينة مأرب.. وهذه آخر المستجدات (تفاصيل)

قبل 4 _WEEK | الأخبار | اخبار الوطن

واصلت قواتُ صنعاء، الليلة، تقدمَها الكبيرَ باتّجاه شمال شرق مدينة مأرب وسط انهياراتٍ كبيرة لقوات التحالف.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات صنعاء خاضت اليوم معاركَ شرسة ضد قوات التحالف شمال مدينة مأرب، تمكّنت خلالها تحقيق المزيد من الإنجازات الميدانية، شمال شرق المدينة باتّجاه منطقة الرويك وشمال مديرية صافر النفطية.

إقرأ أيضاً ؛

مصادر مصرفية تؤكد تحسن قيمة الريال

الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي تتفقان على الإفراج عن 1080 أسيرا بينهم 19 سعوديا

الولايات المتحدة.. أب يصد الرصاص بجسده عن أطفاله (فيديو)

 

وأوضحت المصادر، بأن قوات التحالف انسحبت من كافة مناطق الصبايغ والشهلا بحدود 8 كيلومترات، لتعزيز قواتها المنهارة في العلم والرويك.

وأشارت المصادر، إلى أن قوات صنعاء شنت هجوماً كبيراً باتّجاه تبة “ايدات الراء” و”السويداء” وهجوم آخر من منطقة “الفرع” باتّجاه خط الأنبوب النفطي شمالي صافر ومدينة مأرب.

وكشفت المصادر، بأن قوات صنعاء باغتت قوات الحالف بقصف مدفعي استهدف اجتماع لضباط سعوديين وقيادات عسكرية بارزة في قوات هادي والإصلاح، ما أَدَّى إلى مصرع العديد من الضباط السعوديين وقيادة بارزة في قوات الإصلاح، حيث نعى علي محسن الأحمر، وقيادات أُخرى في حزب الإصلاح أبرز القادة الميدانيين لفصائل الحزب المسلحة وعلى رأسهم صالح علي شطيف وشقيقه فهيد علي شطيف.

وكانت قوات صنعاء، حقّقت، الأربعاء، إنجازاً عسكرياً كبيراً بالتقدم صوب خط صافر الدولي ومنطقة الرويك التي يتواجد فيها أحد أكبر المعسكرات السعودية بمحافظة مأرب، ما أحدث حالة من الانهيار والمعنوي في صفوف قوات التحالف.