صور لشاب وفتاة أمام أحد المساجد تثير جدلا بالسعودية.. تعرف إلى القصة

قبل 7 شهر | الأخبار | منوعات

أثارت صور لشاب وفتاة أمام أحد المساجد في السعودية، جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة بعدما تم تداولها على أنها توثق لحظة ”سجود“ الشاب أمام فتاة، وسط ردود فعل غاضبة.

ويظهر في الصور، شاب يؤدي إحدى الصلوات فيما يبدو من حركاته، حيث بدا جالسا كما لو كان في مرحلة ”التشهد“ بالصلاة، بينما تقف أمامه فتاة، فيما يظهر بصورة أخرى ساجداً أمام الفتاة ذاتها.

ويقول مغردون سعوديون في موقع ”تويتر“ إن الشاب والفتاة سعوديين، وأن الصور تم التقاطها أمام أحد المساجد في مدينة جدة الواقعة غرب البلاد، لكن لم يتسن  التثبت من صحة تلك المعلومات من مصدر رسمي.

وأثارت الصور ردود فعل غاضبة وواسعة بعدما تم تداولها تحت الوسم ”#شخص_يسجد_لفتاه“ على الرغم من دعوات بعض المغردين لعدم التسرع في الاتهام، فيما اختار عدد محدود الدفاع عن الشاب، وقالوا إن الصور توثق سجوده في الصلاة وليس للفتاة كما زعم غالبية المعلقين.

وقال الدكتور محمد الهدلاء، وهو باحث أمني سعودي في تعليق غاضب من الصور: ”صور ومشاهد مقززه ومؤلمه سجود لغير الله.. هؤلاء تجاوزوا الإساءة للذوق العام امام بيت من بيوت الله إلى الإساءة لله تعالى بالسجود لغيره وهذا من الشرك الاكبر المخرج من ملله الإسلام. هذه ليست حرية معتقد ديني هذا كفرا بالله يجب ان يوقف هؤلاء ومحاكمتهم شرعا“.

واختار عدد كبير من المغردين، تقديم بلاغات إلكترونية لوزارة الداخلية والنيابة العامة لملاحقة الشاب والفتاة على ما اعتبروه مخالفة للقوانين، فيما نشر بعضهم صورًا ومعرفات حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي على أنها للشاب والفتاة.

ولم يصدر أي تعليق من وزارة الداخلية أو النيابة العامة حول الجدل الدائر حول الصور حتى فجر الجمعة، لكن الجهتين الحكوميتين تتابعان على الدوام المخالفات التي تظهر في مواقع التواصل الاجتماعي عبر تدوينات وصور ومقاطع فيديو، ويتم التحقيق فيها.