بعد توبيخه.. الصين تعتذر رسميا لعائلة ”مكتشف كورونا“

قبل 8 شهر | الأخبار | منوعات

قدمت السلطات الصينية، الجمعة، اعتذارها لعائلة الطبيب الصيني الراحل لي وينليانغ، الذي تم توبيخه واتهامه بنشر معلومات كاذبة بشأن انتشار فيروس خطير (كورونا) في ووهان الصينية.

وأوضح المجلس التأديبي للحزب الشيوعي الصيني، أنه تم تقديم اعتذار رسمي لعائلة الطبيب، وسحب بيان التوبيخ والاعتقال ضده، مشيرا إلى إصدار عقوبات تأديبية لضابطي شرطة كانا يشرفا على عملية التحقيق.

ولفت المجلس إلى أن الشرطة أساءت التعامل مع القضية، ولم تتبع الإجراءات السليمة وخالفت القانون.

واستدعت الشرطة الصينية طبيب العيون الشاب لي وينليانغ البالغ من العمر 34 عاما، واتهمته بنشر معلومات كاذبة عن الفيروس.

يذكر أن لي وينليانغ، حذر زملاءه من تفشي فيروس خطير كان يخشى أنه ”سارس”، داعيا زملاءه إلى أخذ الاحتياطات اللازمة.

وعقب ذلك، وجهت إليه السلطات الصينية آنذاك توبيخا، وطالبته بعدم نشر معلومات عن الفيروس.

وفي 6 فبراير/شباط الفائت، توفي لي وينليانغ جرّاء إصابته بفيروس كورونا، الذي انتقل إليه بينما كان يعالج المرضى في المستشفى المركزي بمدينة ووهان الصينية.

وظهر الفيروس، أول مرة، في مدينة ووهان وسط الصين، في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019.

وحتى مساء الخميس، أصاب كورونا 244 ألفا و526 شخصا في 177 بلدا وإقليما، بينهم أكثر من 10 آلاف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.