الكشف عن أشياء غريبة في منزل خاطفة الأطفال بالسعودية عثرت عليها الكلاب البوليسية

قبل 4 شهر | الأخبار | منوعات
مشاركة

كشف الصحفي الكويتي – المختص بالقضايا الأمنية والحوادث – أبوطلال الحمراني معلومات جديدة بشأن قضية ”خاطفة الأطفال“ في المملكة العربية السعودية.

وذكر الحمراني عبر حسابه في موقع التواصل ”تويتر“ – والذي اعتاد أن يسرد من خلاله تفاصيل القضية أولا بأول – ما عثر عليه رجال الأمن عند تفتيشهم منزل المتهمة الرئيسة بالقضية ”مريم“.

وكان الصحفي الكويتي ذكر في وقت سابق أن الكلاب البوليسية وخلال التفتيش من قبل الأمن لمنزل ”مريم“، عثرت على شيء ما في إحدى زوايا المنزل، لم يكن اتضح بعد.

وفي تغريدته التي نشرها، اليوم الاثنين، أورد أن ”مريم“ كانت تحتفظ بعلبة صغيرة وكلما انتقلت إلى منزل جديد دفنت تلك العلبة، والتي عثر عليها مدفونة في زاوية المنزل الذي تم تفتيشه، وبفتح العلبة عثر بداخلها على صور قديمة للأطفال وذلك في المرحلة الأولى التي تلت خطفهم والمراحل اللاحقة من حياتهم.

وأكد أن ”الأغرب من كل هذا هو العثور على لفافات الحبل السري للمخطوفين“، مبينا أنه ”من غير المعروف إلى حد اللحظة لمَ قامت بالاحتفاظ بها“.

وأورد الصحفي الكويتي معلومات عن امتلاك المتهمة ”مريم“ لمركز طبي مصغر في بيت تستأجره وتقوم من خلاله بـ“تمريخ“ النساء، وبأعمال السحر مثل ”قراءة الفنجال وكشف الحظ وجلب الحبيب“، كما دأبت على معالجة النساء بـ“عمل“ خصوصا لمن تعاني العقم وترغب بالإنجاب.

ورجح ناشطون أن تكون المتهمة ”مريم“ سلمت أطفالا مختطفين للنساء اللواتي كن يقصدنها بغية الإنجاب.

وسبق أن تداول ناشطون معلومات – لم يتم التثبت من صحتها – بأن ”عائلة المتهمة قاطعت مريم بعد ظهور تصرفات غريبة عليها، إذ تبين أنها تمارس السحر والشعوذة بسبب علاقتها مع مجموعة مريبة من النساء“.

وشكك الصحفي أبوطلال بالمعلومات التي ذكرها نجل المتهمة ”مريم“ عبر حسابه في ”سناب شات“ بشأن كونه من مواليد عام 1988 وعمره 32 عاما.

وأكد الحمراني أن أحد المقربين من المتهمة ”مريم“ أكد أنها تزوجت وهي في سن السابعة عشرة من عمرها وتطلقت بعدها بعامين ولديها من زوجها الأول، ولدان هما ”محمد“ وشقيقته.

ونظرا لكون ”مريم“ تبلغ اليوم نحو 60 عاما، فإنه من المستحيل أن يكون ”محمد“ يبلغ 32 عاما فقط، وهو ما يأتي موافقا لمعلومات سابقة بكون ”محمد“ عمره الحالي زهاء الأربعين، وتحوم الشكوك بشأن كونه ”مختطفا“ أو ”شريكا“ لمريم.

ولا تزال القضية- والتي تعد من القضايا الأكثر غرابة التي عرفتها المملكة – تخفي تفاصيل كثيرة، خاصة مع استمرار التحقيقات مع المتهمة ”مريم“ وزوجها ”منصور اليمني“، وآخرين ممن تدور حولهم الشبهات.