يعتقد أنه ضحية لـ "تحدي مومو".. الغموض يلف حادث انتحار طفل في إيران

قبل شهر 1 | الأخبار | منوعات

أفاد النائب العام عن محافظة همدان غرب إيران، بانتحار طفل في الحادية عشر من عمره، يعتقد أنه ضحية لـ "تحدي مومو" على تطبيق "واتساب".

وقال النائب العام حسن خانجاني، إن والدي الطفل وجداه منتحرا في المنزل، مضيفا أنهما أبلغا الشرطة باعتقادهما أن "تحدي مومو" هو من دفعه على الانتحار.

وأضاف خانجاني، أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة ملابسات الحادث.

إقرأ أيضاً ؛

سقوط صاروخي للريال اليمني امام الدولار والسعودي .. وهذ قائمة الاسعار المحدثة مساء اليوم الخميس في المحلات

هل أنهى الرئيس هادي على إتفاق الرياض بشكل نهائي

خبير استطلاعات يتنبأ بنتيجة انتخابات الرئاسة الأميركية بسبب "الأصوات الخفية"

 

وهذه هي الحادثة الثانية من نوعها في غضون أقل من أسبوع في إيران، بعد انتشار التحدي في محافظات جنوبية إيرانية، حيث ظهر مؤخرا عبر رسائل يرسلها إلى تطبيق "واتساب".

وکانت وكالة "إرنا" الرسمية، قالت مطلع الأسبوع، إن تلميذا في الحادية عشرة من عمره، من مدينة الأهواز بإقليم خوزستان، لاقى حتفه تحت تأثير "تحدي مومو"، فيما قالت مواقع إيرانية، إن الطفل توفي جراء نوبة قلبية، بعد خروجه من المنزل، بعد إصابته بالتوتر والخوف من التحدي.

ودعت الشرطة الإيرانية الأهل إلى منع أطفالهم من التفاعل مع التحدي، وحذرت من أنه يشكل خطراً كبيراً على حياتهم.

وحثت الشرطة الأهل على تجنب استخدام أطفالهم للجوالات الذكية، ودخولهم التطبيقات الأجنبية.

وكثر مؤخرا استخدام الأطفال لتطبيقات "واتساب" في إيران، لممارسة تعليمهم عن بعد، بعد أن فرضت اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، التعليم عبر الإنترنت، للحد من تفشي الفيروس.

وقدمت وزارة التعليم والتربية الإيرانية، بالتعاون مع وزارة الاتصالات والتكنولويجيا، تطبيقا مجانيا تحت اسم "شاد" لممارسة التعليم عن بعد، وأخطرت المدارس بحظر استخدام التطبيقات الأجنبية.

المصدر: RT