تسريب تسجيلات جنسية فاضحة لفتيات يمنيات شهيرات يعملن في الدعارة باليمن (فيديو + الأسماء)

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

فضحت مكالمة صوتية تم تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، اثنتين من مروجات “الجنس” في اليمن ودوافعها الحزبية.

والمكالمة المسربة التي اطلع عليها “الميدان اليمني” دارت بين القيادية المؤتمرية – جناح صالح- نورا الجروي والناشطة المؤتمرية سميرة الحوري اللاتي ظللن خلال الفترة الماضية يكلن الاتهامات للأجهزة الأمنية في صنعاء بـ”انتهاكات جنسية ضد الناشطات”.

وحملت المكالمة الصوتية مفاجأة كبيرة لجميع الناشطين والناشطات، وكيف يتم إجبار الناشطات على تنفيذ أجندات حزبية تصب في مصلحة أحمد علي عبدالله صالح وأسرة صالح عموما سياستهم لدى خصومهم.

وكشفت المكالمة عن أسرار خطيرة في تجنيد الناشطات والإملاء عليهن ما يقلن وما لا يقلن.

وتظهر المكالمة اتساع الخلافات بين الناشطتين اللتين يقودن ملف ما يسمى بـ”الانتهاكات الجنسية” في الأروقة الدولية، حيث تظهر الجروي وهي تتحدث بأن طرح الحوري يتناقض مع الاهداف الحزبية التي رسمت لتحريك الملف.

وطالبت الجروي من الحوري وقف نشاطها متهمة إياها بأنها تعمل لصالح الحوثيون عبر تغيير رواية الأحداث في إشارة إلى انكشاف حقيقة ادعائهن بفعل تناقض روايتهن لما يجرى ومحاولتهن تزوير قصص واختلاق احداث ذات ابعاد سياسية وتسويق قضايا غير حقيقة.