الحكومة الشرعية تدين منع الحوثي للمواطنيين بالوصول الى محافظاتهم وتحتجزهم بالشارع بداعى الحجر

قبل 7 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

ادانت الحكومة اليمنية ما تقوم به مليشيات الحوثي من منع لدخول المواطنين اليمنيين الى محافظاتهم واحتجازهم بذريعة ما أسمته محجر طبي في مدينة عفار بالبيضاء دون تطبيق ادنى المعايير الصحية.

وقالت الحكومة في بيان لها، ان هذا الامر :" أسفر عن معاناة مئات المسافرين نتيجة احتجازهم في العراء بدون مأوى ودون تفريق بين الأطفال والمسنين والنساء في وضع غير إنساني وغير مجهز بأبسط المستلزمات الضرورية للحياة".

ووفق وكالة سبأ فقد أكدت الحكومة، أن الحالة المأساوية التي وُضع فيها المواطنون تشكل خطرا كبيرا على حياتهم، نتيجة لاحتجازهم وعدم توفر الرعاية الصحية اللازمة، ما يعكس صورة بشعة لانتهاكات الحوثي لكرامة وحقوق وحياة الانسان.

ودعت الحكومة المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى القيام وبصورة عاجلة بالضغط على ميلشيا الحوثي للإفراج عن المواطنين اليمنيين الذين احتجزتهم فيما اسمته بالحجر الصحي والتعامل بعيدا عن أي مزايدات في ظل هذه الجائحة العالمية التي يتعاضد العالم بأكمله لمقاومتها.

كما أكدت الحكومة اتخاذها كل الإجراءات اللازمة في التعامل مع هذه الجائحة حيث يتم فحص كل القادمين من الخارج في المنافذ الحدودية للتأكد من خلوهم من أعراض هذا الفيروس والحجر على المصابين منهم.

ولليوم الرابع على التوالي تحتجز ميليشيا الحوثي الإنقلابية الاف المواطنين القادمين من المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، تحت ذريعة "الحجر الصحي".