”أمور خطيرة“ كشفتها إنفجارات مطار صنعاء

قبل 4 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

اعتبر وزير الإعلام، معمر الإرياني، الجمعة 4 ديسمبر/كانون الثاني، انفجار مخازن للسلاح في مطار صنعاء الدولي دليلا يؤكد استغلاله في أغراض عسكرية.

وقال الإرياني في سلسلة تغريدات على ”تويتر“، إن "انفجار مخازن للسلاح في المطار يؤكد استغلال مليشيا الحوثي حرم المطار وتحويله إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء خبراء حزب الله وإيران ومنطلق لشن هجماتها الإرهابية، واستمرارها في استخدام الأعيان المدنية للأغراض العسكرية وتعريض حياة المدنيين للخطر" على حد قوله.

وأضاف "هذه ليست الحادثة الأولى في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، سبق وانفجرت مخازن للسلاح في المنازل والمساجد والمدارس، وأشهرها حادثة انفجار أحد الهناجر المستخدمة كمعمل لتصنيع وتركيب أجزاء الأسلحة والصواريخ المهربة من إيران بجوار مدرسة للبنات بحي هبره، وراح ضحيته عدد من الأبرياء بينهم أطفال" بحسب تعبيره.

إقرأ أيضاً ؛

تصريح ناري لفتحي بن لزرق ... هذا ما سيكتشفه اليمنيون بعد أيام قلائل

إحتدام المواجهات بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانتقالي في الطريه

مريم شغفت بالتراث اليمني واوصلته للعالم بطريقه مطوره وحديثه.. شاهد

 

وتابع "تعتبر مليشيا الحوثي أن صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الممارسات وغيرها من الجرائم الإرهابية، ضوء أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيين، واتخاذهم دروعا بشرية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية أشباعا لنزواتها التسلطية وقربانا لنظام الملالي في إيران" على حد قوله.

وشهد مطار صنعاء الدولي الواقع تحت سيطرة مليشبا الحوثي الانقلابية، انفجارات عدة جراء تحويل الجماعة للمطار ومحيطه إلى ثكنة عسكرية ومخازن لمختلف الأسلحة النوعية.

وقال شهود في الأحياء المجاورة للمطار إن انفجارات متتابعة سمع دويها في أرجاء مختلفة من المدينة، وسط حالة من الذعر والهلع في أوساط السكان القريبين من مواقع الانفجارات.

وقالت قناة المسيرة التابعة للجماعة، إن طيران ما سمته "العدوان السعودي الأمريكي"، عاود اليوم الجمعة، استهدافه مطار صنعاء الدولي.

وذكرت القناة أن طيران التحالف شن خلال الأيام الماضية سلسلة غارات على مطار صنعاء الدولي مستهدفا مرافق المطار الجديد قيد الإنشاء.