علاج الملاريا ليس حلآ....

خاف من كورونا فقتلة الكلوروكوين

قبل 5 شهر | الأخبار | الــصحة
سبّبت مادة "فوسفات الكلوروكين" في وفاة رجل من ولاية أريزونا الأمريكية، ووضع زوجته تحت العناية المركزة، بعدما تناولاها معتقدين أنها ستحميهما من الإصابة بفيروس كورونا الجديد ولم تكن المادة التي تناولها الزوجان على شكل دواء "الكلوروكين"، المستخدم لعلاج الملاريا عند البشر؛ بل مكونًا سامًّا مدرجًا كعلاج طفيلي للأسماك وقالت الزوجة لشبكة "إن بي سي" الإخبارية إنها شاهدت تقارير تلفزيونية تَحَدّث خلالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الفوائد المحتملة لعلاج "الكلوروكين" ووفقًا لـ"سكاي نيوز عربية" فإنه على الرغم من عدم الموافقة على أي دواء لمنع الإصابة بمرض "كوفيد-19" أو علاج له؛ فإن بعض الأبحاث المبكرة تشير إلى أن دواء "كلوروكين" قد يكون مفيدًا كعلاج ويبدو أن اسم "الكلوروكين"، الذي ذكره ترامب، وَجد صدى عند زوجة الرجل، التي طلبت عدم استخدام اسمها لحماية خصوصية الأسرة؛ مشيرة إلى أنها استخدمته سابقًا لعلاج الأسماك من بعض الأمراض التي كانت تصيبها وقالت: "رأيت عبوة المادة على الرف الخلفي وفكرت.. مهلًا، أليس هذا ما يتحدثون عنه على التلفزيون؟" بحسب ما ذكره موقع "إن بي سي" الإخباري وقرر الزوجان، وهما في العقد السادس من العمر والمعرّضيْن لخطر الإصابة بمضاعفات الفيروس بسبب كِبَر سنهما، مزج كمية صغيرة من المادة مع سائل وشربها كوسيلة لمنع الإصابة بالفيروس؛ غير أنه في غضون 20 دقيقة أصبح كلاهما مريضًا للغاية، وشعرا في البداية "بالدوار والحمى"، ثم بدأت هي بالتقيؤ؛ فيما بدأت مشاكل التنفس لدى الزوج