تأجيل الأولمبياد يربك حسابات أسطورة السباحة: أتمنى أن يصمد جسدي

قبل 6 شهر | الأخبار | الرياضة

ابدت نجمة السباحة الإيطالية فيدريكا بيليجريني، تأييدها لقرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية المقبلة، المقررة في العاصمة اليابانية "طوكيو 2020". وعلقت بيليجريني بشكل ساخر بشأن تأجيل الأولمبياد، قائلة "من ناحية يبدو الأمر سيئا، فسيتحتم علي السباحة لعام آخر.

هذا مزاح، فالحقيقة أنني لا أستطيع التوقف عن السباحة." وتوجت بيليجريني (31 عاما) بالميدالية الذهبية في أولمبياد بكين 2008 مسجلة زمن قياسي عالمي في سباق 200 متر حرة. وفي العام التالي، حطمت الزمن القياسي العالمي من جديد، ولا تزال تحمله، وتوجت بأول ألقابها الستة في بطولة العالم.

وأضافت بيليجريني: "بعيدا عن المزاح، كنت أفضل التنافس خلال هذا العام، ولكن نظرا لكل ما يحدث، حيث لا يمتلك العديد من الرياضيين إمكانية التدريب في مختلف الألعاب، ما كان من الممكن أن نستعد للأولمبياد." وتابعت: "وبالتالي أؤيد التأجيل. الآن يجرى إعادة ترتيب كل شيء، وأتمنى أن يصمد جسدي لعام آخر."