طهران تبدي أستعدادها لإنهاء الحرب باليمن بهذا الشرط فقط

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اخبار الوطن

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن "طهران أبلغت المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، بأنها مستعدة للمساعدة في إنهاء الحرب باليمن".

وقال محمد جواد ظريف، وفق قناة روسيا اليوم: "لم نتلق أي مقترح بوقف دعم طهران للحوثيين".

وأضاف ان وقف دعم طهران للحوثيين مرتبط بوقف السعودية لحربها في اليمن وانهاء واشنطن دعم عمليات التحالف.

وأشار إلى أن "إيران ليس لديها أهداف للهيمنة، وأنها تسعى إلى إقامة علاقات جيدة مع الدول الأخرى".

وأضاف: "ينبغي على الرياض إنهاء حربها على اليمن"، لافتا إلى أن "إيران لا تريد السيطرة على المنطقة، بل تسعى لإقامة علاقات جيدة مع جيرانها العرب".

وتأسست جماعة الحوثي في محافظة صعدة شمالي اليمن، قبل عقود، بدعم ايراني، وارتفعت وتيرة دعم الاخيرة للجماعة، خلال العقد الاخير، وشمل ذلك الدعم السلاح النوعي والمال وإرسال خبراء عسكريين وخبراء صناعة الاسلحة العسكرية الى اليمن.

ونفذت جماعة الحوثي في 21 سبتمبر 2014، انقلابا على السلطة الشرعية بصنعاء، قبل ان يتدخل التحالف العربي لدعم الشرعية ضد الحوثيين في مارس 2015.

ومن حينها، تشهد البلاد حربا طاحنة ادت الى مقتل أكثر من 233 الف شخص، وتسببت بأسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق تقديرات للامم المتحدة.