فيديو يوثق اللحظات الأخيرة للمرأة التي ألقاها زوجها من أرتفاع 1000 قدم

قبل شهر 1 | الأخبار | منوعات

أثارت قصة رجل دفع زوجته الحامل من "تلة مرتفعة" - بعد أخذ صور سيلفي معها، بهدف خداع شركة التأمين - الكثيرَ من الجدل في وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي جديد القصة، تداول ناشطون مقطع فيديو "صادماً"، يظهر اللحظات الأخيرة من حياة المرأة التركية الحامل، قبل أن يلقيها زوجها من أحد مرتفعات مدينة موغلا جنوب غربي البلاد، للاستفادة من أموال التأمين.

وأصدر القضاء التركي الأسبوع الماضي حكماً بالحبس الاحتياطي بحق زوج يشتبه بقتله زوجته الحامل في شهرها السابع في عام 2018، متهمة إياه بـ"دفعها من تلة مرتفعة"، بعد أخذ صور معها، وذلك بغرض الحصول على مبلغ التأمين ضد الحوادث من خلال وثيقة كان الزوج قد استخرجها لزوجته قبل الحادث، بحسب وسائل إعلام تركية وأجنبية.

وألقت الشرطة القبض على هاكان أيسال، البالغ من العمر 40 عاما، بتهمة قتل زوجته سمرا أيسال، وطفلهما الذي لم يولد خلال قضائهما عطلة رومانسية في وادي الفراشة في مدينة موغلا التركية.

وتقول المعلومات إن الزوج دفع زوجته من المنحدر لتلقى حتفها على الفور، فيما يعتبر الادعاء أن الزوج خطط لقتل زوجته أولاً عن طريق إخراج تأمين ضد الحوادث، نيابة عنها قبل وقت قصير من الجريمة.

يشار إلى أن مبلغ التأمين المذكور في حادثة الاتهام يصل إلى نحو 50 ألف دولار، وكان الزوج كما يبدو يخطط لصرفه بصفته المستفيد من البوليصة.

فيما كشف المدعون العامون أن هاكان جلس مع زوجته ثلاث ساعات على المنحدر حتى يتمكن من التأكد من خلوه، وأن لا أحد يراقبه، مضيفين أنه بمجرد أن أدرك أنهما وحدهما، تعمد دفعها إلى الهاوية، بينما كانت الزوجة حاملا في الشهر السابع وقت الحادث.

كما أشارت لائحة الاتهام إلى أن أيسال قد طالب بدفع التأمين بعد فترة قصيرة من وفاة زوجته، ولكن البوليصة رفضت عندما تم الكشف عن سياق التحقيق.