ترحيب حماس بعرض زعيم الحوثيين يثير حفيظة نشطاء سعوديين..وأمير يرد: ياللعبث!

قبل 6 شهر | الأخبار | تقارير وحوارات

أثار ترحيب حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بعرض زعيم ميليشيا الحوثي الانقلابية، عبدالملك الحوثي، و"استعداده لمبادلة طيار وضابط سعودي بسجناء لحركة حماس في السعودية"، حد زعمه، تفاعلا واسعا في أوساط النشطاء السعوديين الذين اعتبروا "الحوثي وحماس" ارهاب ايراني.

وقالت "حماس" في بيان نشرته على موقعها الرسمي: "تابعت حركة حماس باهتمام المبادرة المقدرة التي أطلقها السيد عبد الملك الحوثي مساء اليوم (الخميس) بخصوص مبادلة الأسرى لديهم مقابل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في المملكة العربية السعودية.. وإننا إزاء هذه المبادرة الذاتية (..) نعبر عن شكرنا على هذا الاهتمام والمبادرة".

 

ورد الأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد، بتغريدة على حسابه في "تويتر" حيث قال: "حوثي إيران التي بها فيلق القدس الذي قاتل في كل مكان إلّا القدس ورئيسه سليماني الذي قتل500 الف سوري وأسمته حماس شهيد القدس رغم أنها بررت خروجها من سوريا برفضها لتعامل بشار مع شعبه.. حماس نفسها هي من زار رئيس الموساد قطر طالبًا دعمها شهريًا بملايين الدولارات ونفذت قطر طلبه.. ياللعبث!".

من جانبه قال الناشط السعودي، منذر آل الشيخ مبارك: "كل يوم يفضح الله كل من قال حماس منا ونحن من حماس ويخدله الله بأن يكون صفويا خادما لهم!".

وأضاف مبارك: "ها هي حماس تصطف مع الصفويين والحوثيين ويصطف معهم كل من روج حماس بين العوام من الإخوان وغيرهم ويثبت أنهم قنابل موقوته بيننا!".

واعتبر مبارك أن "الترحيب السريع من الحركة يؤكد أن من يدير حماس والحوثي شخص واحد"، في إشارة إلى غيران.

الاعلامي والكاتب السعودي خالد الزعتر من جانبه، علق على ترحيب حماس بالقول: "الحوثي لايزال يمارس الإرهاب ، حيث أكد المتحدث لتحالف دعم الشرعية أن قوات التحالف إعترضت وأسقطت طائرات بدون طيار أطلقتها ميليشيا الحوثي باتجاه المملكة ، وحركة حماس الإرهابية تسوق لما تسميها بالمبادرة الحوثية ، مهما إختلفت المسميات من حماس إلى الحوثي يبقى الإرهاب الإيراني واحد".

الناشط مهند المحرج من جهته قال: "أجمل ما في هذا العالم .. الأقنعة تسقط ولو بعد حين.. حماس تتجه ببوصلة مشوشة إلى مزبلة التاريخ".

 

الخبر التالي:

برشلونة يفتح الباب أمام رحيل برايثوايت.. و4 أندية تراقب الموقف