ما سبب اتهام منظمة مراسلون بلا حدود لايران

تفشي كورونا المستجد في ايران ومراسلون بلا حدود تتهم الحكومة بالتستر

قبل 5 شهر | الأخبار | الــصحة

 منظمة "مراسلون بلا حدود" تتهم إيران بالتستر على معلومات حول تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أودى رسميا ب 19 شخصا في هذا البلد منددة أيضا بقمع الصحافيين المستقلين.

"تؤكد السلطات أنها تسيطر على الوضع لكنها ترفض كشف العدد الدقيق للمصابين والمتوفين وتمنع الصحافيين من القيام بعملهم".

كما قامت باستدعي الصحافي المستقل محمد مساعد وخضع للاستجواب امام  جهاز استخبارات حرس الثورة بعد نشر رسائل حول الوباء على مواقع التواصل الاجتماعي".

واكدت الافراج عنه

وتدلل  المنظمة  بتصريحات النائب عن قم أحمد أمير العبادي فارهاني الذي أكد الإثنين أن الوباء أدى إلى وفاة 50 شخصا في مدينته متهما وزارة الصحة بالتأخر في الإعلان عن تفشي الفيروس.

وقال المسؤول عن المكتب المحلي للمنظمة رضا معيني "منذ عام تحجب الجمهورية الإسلامية المعلومات عن الأزمات والكوارث - فيضانات واحتجاجات شعبية وإسقاط طائرة بوينغ أوكرانية". وأضاف ان "حجب المعلومات قد يقتل". وإيران الخاضعة لعقوبات دولية بسبب برنامجها النووي في مرمى الولايات المتحدة. وظهرفيديو أحد مرافقي شخص مصاب بالفيروس، وهو يصعد سيارة الإسعاف ويجلس بالقرب من المريض، دون أن يرتدي قناعاً أو قفازات تحد من انتشار عدوى الفيروس عبر اللمس أو الانتقال عبر الهواء.