مشاكل برشلونة تستمر.. اللاعبون فقدوا الثقة بالمدرب سيتيين

قبل 6 شهر | الأخبار | الرياضة

كشفت تقارير إعلامية في إسبانيا عن تزايد مشاكل نادي برشلونة الذي يحتل المركز الثاني في ترتيب الدوري، مشيرة إلى أن اللاعبين الكبار فقدوا الثقة بالمدرب كيكي سيتيين الذي تولى المسؤولية نهاية شهر يناير الماضي.

وخسر برشلونة لقاء الكلاسيكو على أرض ريال مدريد للمرة الأولى منذ 2014 بهدفي فينيسيوس جونيور وماريانو دياز ليتراجع إلى المركز الثاني بفارق نقطة عن غريمه التقليدي.

وقالت إذاعة "راك1" الكاتالونية الشهيرة أن لاعبو برشلونة فقدوا الثقة بمدربهم كيكي سيتيين بعد الخسارة أمام ريال مدريد، معتبرين إياه "أقل بكثير من مستوى النادي" كون الرجل الذي درب لاس بالماس وريال بيتيس في إسبانيا سابقاً لا يتمتع بالقدرات اللازمة لإدارة فريق مثل برشلونة.

وواصلت: يرى بعض اللاعبين الكبار في الفريق أن قرار سيتيين بإخرج التشيلي أرتورو فيدال من مباراة الكلاسيكو في الشوط الأول كانت سبباً في الخسارة، بينما قالت الإذاعة أن بعض اللاعبين يعتقدون بأن سيتيين ليس مناسباً للفريق منذ الخسارة في ملعب "ميستايا" بمباراة فالنسيا وهي مباراته الثانية مع الفريق.

وأظهرت لقطات تلفزيونية إيدر سارابيا مساعد سيتيين وهو يشتم بعض اللاعبين في مباراة الكلاسيكو بعد عدة قرارات خاطئة، وعن ذلك أوردت "راك1": اللاعبون غاضبون من إسلوب مساعد المدرب الشاب (39 عاماً) إذ يقوم بالصراخ المتواصل عليهم، رغم أنه لم يكن نجماً معروفاً في عالم التدريب أو حتى كلاعب في الملاعب.

وتابعت: شهدت الأسابيع الأولى لكيكي سيتيين الكثير من الصدامات بين ساربيا وبعض اللاعبين، حتى أنه تناقش بسخونة مع ليونيل ميسي الذي طلب منه الكف عن ذلك الأسلوب.

وختمت الإذاعة تقريرها: كان الحارس الألماني مارك أندري تيرشتيغن أحد اللاعبين الذين انتقدوا سهولة تدريبات المدرب السابق إرنيستو فالفيردي، وبعد المشاكل التي ما زالت تظهر على السطح في برشلونة، فإنه بات يفكر بالرحيل.