مبادرة «تمكين الوافدين» من العودة إلى بلدانهم

قبل سنة 1 | الأخبار | شؤون خليجية

كشف مصدر مسؤول بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن تفاصيل مبادرة تمكين الوافدين من العودة إلى بلدانهم، حيث تضمن جميع الأنشطة ، ويسمح للعميل بتقديم طلب واحد فقط خلال أسبوعين، ولا يوجد حد أعلى لعدد العمالة في الطلب الواحد.

وأشار المصدر إلى أن مبادرة تمكين الوافدين للعودة إلى بلدانهم خلال الأزمة الحالية، متاحة لجميع الأنشطة ويمكن التقدم بالطلبات إلكترونيا، كما يسمح للعميل بتقديم طلب واحد فقط كل أسبوعين.

ونوه المصدر على أنه يمكن متابعة الطلب الخاص في حال الموافقة على طلب العميل، وسيتم إخباره بذلك عن طريق إرسال رسالة نصية، وتعد كالموافقة المبدئية لحين اكتمال الطلب وإصدار رقم حجز السفر، وكذلك معرفة حال الموافقة على طلب العميل سيتم إرسال رسالة نصية لصاحب العمل تحتوي على رقم الحجز، وإذا رفض الطلب سيتم إشعار العميل، ويمكنه التواصل مع الجهة الإشرافية بالمنشأة.

وعن الإجراءات المطلوبة في حال وصلت رسالة برقم الحجز فعلى الوافد اتباع الإجراءات التالية:

-إنهاء إجراءات الخروج النهائي أو الخروج والعودة من خلال أبشر

-استكمال إجراءات الكشف الطبي للتأكد من سلامة العامل وإنهاء حقوقه والالتزامات المترتبة على المنشأة

-دفع رسوم تذكرة السفر وفقاً للوقت المحدد

-إنهاء كافة إجراءات السفر للعمال مع تكفل صاحب العمل بالتذاكر، لافتة إلى أن المنشآت الصحية مخصصة لإجراء الكشف الطبي للعمالة، وسيتم الإعلان عنها في القنوات الرسمية.

وأضاف أن المبادرة تشمل الخروج النهائي، وأيضاً الخروج والعودة، وتشمل الإقامات المنتهية والإقامات السارية، على أن يقوم صاحب المنشأة بإنهاء الإجراءات المعمول بها حيال ذلك، وتشمل العاملين في المنشآت الحكومية، وكذلك تشمل جميع العاملين المسجلين لدى المنشآت والعاملة المنزلية.

وعن إجراءات المغادرة للوافدين اليمنيين عبر المنافذ البرية فسيتم تنسيق ذلك مع وزارة النقل من خلال اللجنة المكلفة.