علماء صينيون يصدمون العالم: هناك سلالتان من فيروس كورونا‎

قبل 4 شهر | الأخبار | الــصحة
مشاركة

كشف علماء صينيون في دراسة جديدة أن هناك سلالتين منفصلتين من فيروس كورونا المستجد، وأن أحدهما أكثر عدوانية من الآخر.

وكشفت الدراسة الأولية التي أجراها باحثون من كلية علوم الحياة بجامعة ”بكين“ ومعهد ”باستور“ في شنغهاي التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، أن العدوى قد تطورت إلى نوعين رئيسيين، هما ”إس“ و“إل“.

ووفقا لصحيفة ”نيويورك بوست“ الأمريكية، كان النوع ”إل“، وهو الأكثر عدوانية، أكثر انتشارًا خلال المراحل المبكرة من تفشي المرض في مدينة ووهان منشأ الفيروس، وشكل حوالي 70 % من سلالات الفيروس التي تم رصدها حتى الآن، في حين تم ربط حوالي 30 % من الحالات بنوع ”إس“ الذي يعتبر أقل عدوانية.

ووجد الباحثون أن معدل انتشار النوع ”إل“ انخفض بعد أوائل شهر يناير، وأصبح النوع ”إس“، الذي يعد ”نسخة قديمة“ من فيروس كورونا، أكبر شيوعًا منذ ذلك الحين.

وأوضح الباحثون أن هذا قد يرجع إلى تقدم المرضى المصابين بفيروس ”إل“ لتلقي العلاج بسبب شدة الأعراض التي يسهل اكتشافها مقارنة بالنوع ”إس“ الأضعف.

وأكد العلماء أنه لا تزال هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود لضمان اكتشاف النوع الأضعف في أسرع وقت ممكن لتقليل انتشاره.

وكتب الباحثون: ”هناك حاجة قوية لإجراء مزيد من الدراسات الفورية الشاملة التي تجمع بين البيانات الجينية والبيانات الوبائية والسجلات الطبية للأعراض السريرية للمرضى الذين يعانون من مرض كورونا“.

وفي الوقت نفسه، يتوقع المسؤولون الصينيون الانتصار على تفشي فيروس كورونا، حيث لا يزال عدد الحالات الجديدة في تراجع.