نادي برشلونة الأسباني يرفع قضية على نائب الرئيس الأسبق إميلي بتهمة الفساد

قبل سنة 1 | الأخبار | الرياضة

 

سيتخذ برشلونة الاسباني اجراءات قانونية بحق نائب رئيسه السابق إميلي روسو الذي اتهم الإدارة الحالية بالفساد، بحسب ما أعلن النادي الكاتالوني. وكان برشلونة نفى بشدة الأسبوع الماضي اتهامات روسو، أحد ستة أعضاء قدموا استقالتهم من مجلس الادارة، الموجهة ضد مسؤولين ارتكبوا ممارسات فاسدة 

وجاء في بيان برشلونة "في مواجهة مزاعم خطيرة قدمها السيد إميلي روسو، ينفي مجلس الإدارة بشكل قاطع أي عمل يمكن وصفه بالفساد واتفق على تقديم الملاحقات الجزائية وفقا لذلك". وتابع "لا يمكن لبرشلونة التسامح مع ادعاءات خطيرة تشوّه صورة المؤسسة. الإجراء الجزائي الذي سيتخذ هو للدفاع عن شرف النادي وموظفيه. الوجود المستمر للتدقيق سيضع حدا لهذا الامر".

وطالب الأعضاء المستقيلون الرئيس ماريا  بإجراء انتخابات مبكرة بعد انتهاء الوضع الاستثنائي الذي تسبب به فيروس كورونا المستجد، فيما رد النادي واضعا خطوتهم في إطار إعادة هيكلة يجريها بارتوميو، ونافيا كل الاتهامات التي توجهوا بها، لاسيما شبهات الفساد الإداري والاختلاس المالي.