تلميح ياباني: "كورونا" يتلاعب بمصير أولمبياد طوكيو

قبل 4 شهر | الأخبار | الرياضة
مشاركة

بسبب المخاوف الراهنة من جراء انتشار فيروس "كورونا" المستجد، لمحت وزيرة الأولمبياد في اليابان سايكو هاشيموتو إلى احتمال تأجيل دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" حتى نهاية العام الجاري.

وقالت هاشيموتو أمام مجلس الشيوخ، الثلاثاء، إن الألعاب الأولمبية يمكن أن تعقد في وقت لاحق من العام، لن تكون هناك ضرورة لبدئها في 24 يوليو كما هو مخطط، وفقما أوردت "أسوشيتد برس".

وتتعرض أوليمبياد طوكيو لتهديد من قبل فيروس "كورونا" سريع الانتشار، الذي أودى بحياة 12 شخصا في اليابان، وتسبب في وقف معظم المسابقات الرياضية والأحداث ذات الصلة بالأولمبياد في البلاد.

وقالت هاشيموتو أمام البرلمان: "اللجنة الأولمبية الدولية لها الحق في إلغاء الألعاب فقط إذا لم تنظم خلال عام 2020. يمكن تفسير ذلك على أنه يعني أنه يمكن تأجيل الألعاب طالما تم عقدها خلال السنة التقويمية".

وشدد مسؤولو اللجنة الأولمبية الدولية ومنظمو طوكيو مرارا على أنهم يتوقعون افتتاح الألعاب الأولمبية في موعدها، حيث إن إلغاءها سيكلف اليابان خسارة تقدر بنحو 11 مليار دولار.

وأشار آخرون إلى أن انتشار الفيروس قد يفرض الإلغاء أو التأجيل أو نقل الأحداث إلى مدن أخرى.

ولدى سؤالها عما إذا كانت تعتقد أن الألعاب الأولمبية يجب أن تقام حتى لو كان تفشي فيروس "كورونا" أسوأ مما هو عليه الآن، قالت هاشيموتو: "إننا نبذل قصارى جهدنا حتى لا نضطر إلى مواجهة هذا الموقف".