قرار سعودي جديد يقصم ظهور كافة المغتربين اليمنيين وترحيلهم مع عوائلهم بالقوة الجبرية وإعادتهم الى اليمن بعد إنتهاء شهر رمضان

قبل سنة 1 | الأخبار | شؤون خليجية

ملايين من المغتربين اليمنيين في شتى مدن المملكة سيدفعون ثمنا كبيرا وسيتم ترحيلهم بالقوة الجبرية اذا تم تطبيق مادعا اليه اعضاء مجلس الشورى .

الغالبية الساحقة من اليمنيين مضى عليهم في المملكة سنوات طويلة تعد بالعشرات بل ان بعضهم قضى عمره كله في المملكة وعاش فيها منذ ولادته.

القانون الجديد الذي يدعوا اليه احد اعضاء مجلس الشورى السعودي سيتسبب في كارثة حقيقية لليمنيين خاصة وان نص القانون يسمح للسلطات بطرد اي وافد مضى عليه سنتين او 3 سنواتعلى الاكثر ، وهو ما يعني ان الملايين من ارباب الاسر والعزاب سيمنعون من العمل وسيكون عليهم دفع رسوم سنوي كبير .

وبالتالي فسيكون من المجدي لهم العودة لليمن خير من البقاء دون عمل ودفع تكاليف كبيرة في المعيشة والايجار والرسوم. فقد طالب عضو مجلس الشورى فهد بن جمعة ، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بضرورة إعادة النظر في عقود العمالة الوافدة.

وجاء نص التغريدة كالتالي : “يجب إعادة النظر في عقود العمالة الوافدة بأن لا يتجاوز مدة العقد سنتين وفي حالة الضرورة ثلاث سنوات، مما يقلص الاعتماد على العمالة الوافدة ومخاطرها… ويكون الاعتماد على أبناء الوطن بصفة مستمرة… والأزمات تكشف ذلك كما كشفتها في الاونة الاخيرة الوباء المنتشر في كل مدن السعودية في الوقت الراهن  .