عاجل ..اللجنة الوزارية لمكافحة الأوبئة في صنعاء تصدر بيان هام حول إنتشار كورونا في صنعاء وتضع إجراءات إحترازية للتقليل من الإصابات

قبل سنة 1 | الأخبار | الــصحة

 

ناقشت اللجنة الوزارية لمكافحة الأوبئة في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس حكومة صنعاء " التابعة للحوثيين" الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، المستجدات المتصلة بوباء كورونا على المستوى الوطني بما في ذلك المحافظات والمناطق المحتلة. حيث جرى في مستهل الاجتماع الإطلاع على التصور المقدم من رئيس اللجنة نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، بشأن تجهيز مستشفى ميداني بأمانة العاصمة بسعة ثلاثة آلاف سرير في إطار الخطوات الإحترازية الوقائية للتعامل مع أي طارئ يتصل بكورونا. واطلعت اللجنة على تقرير وزير الصحة العامة والسكان، بشأن أدلة الإجراءات الإحترازية التي أعدتها الوزارة لكافة الوزارات والجهات الحكومية للوقاية من هذا الوباء. كما أقرت اللجنة الأدلة الإرشادية المقدمة من وزير الصحة العامة والسكان، ووجهت كافة الوزارات والجهات الحكومية الالتزام الصارم بها وتطبيقها كل فيما يخصه لما تمثله من أهمية في مواجهة الوباء الذي يجتاح العالم والوقاية منه ومخاطرة على صحة وسلامة الجميع . اليكم بعض القرارات التي وجهة اللجنة بإتخاذها : - تكليف وزارة الداخلية وأمانة العاصمة و السلطات المحلية بالمحافظات العمل على منع التجمعات لأكثر من 20 شخصا. - إخراج أسواق القات إلى خارج المدن أو إلى أماكن مفتوحة ومراعاة الاشتراطات الصحية الوقائية لحماية مرتادي هذه الأسواق والبائعين. - تكليف لجنة من وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية ووزارتي النقل والصحة العامة والسكان بوضع الآلية اللازمة لضبط دخول سائقي شاحنات البضائع من وإلى كافة المحافظات. - اللجنة تطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن برفع الحظر عن ميناء الحديدة وإلزام التحالف بعدم التعرض للبواخر والسفن الواصلة إلى الميناء والتي تخضع لآلية الرقابة والتفتيش الأممي في جيبوتي قبل توجهها إلى الحديدة. كما ناقشت اللجنة جهود وزارة الصحة في التعامل مع كافة الحالات سواء المصابة بالالتهاب الرئوي الحاد أو الانفلونزا أو السعال والتي تنظر إليها الوزارة من زاوية احتمال إصابة أين منها بكورونا. حيث أكد وزير الصحة د طه المتوكل رفع درجات التعامل مع حالات الاشتباه إلى أعلى درجة بما في ذلك تطبيق الخطوات الإحترازية على المخالطين لها بإخضاعهم للحجر الصحي حرصاً من الوزارة على تلافي أي انتشار في حال أثبتت الفحوصات إصابة أين منها بفيروس كورونا.