مصدر مسؤول يكشف حقيقة اقتحام مطار سيئون الدولي

قبل 9 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

كشف مصدر مسؤول اليوم الخميس حقيقة ما تم تداوله عن اقتحام مطار سيئون الدولي بهدف ترحيل عدد من المقيمين والمواطنين بالقوة. 

ونقل "يمني بوست" عن المصدر قوله "إن تلك المزاعم عارية عن المصداقية، وأن محرري المواقع لم يكلفوا أنفسهم من التواصل مع الجهات المسؤولة بالمطار لمعرفة الحقيقة وأخذ المعلومة من مصادرها الرسمية .

 

وأوضح أن ما حدث يوم أمس 3 يونيو هو أنه تم ترحيل عدد من المقيمين الأردنيين في الجمهورية اليمنية وتسفير عدد محدود جدا من المرضى اليمنيين الذين يحتاجون إلى تدخل علاجي عاجل وذلك في لفتة إنسانية كريمة من السلطات في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة التي منحت لهم تأشيرات دخول للمملكة» حسب توضيحه .

ودعا المصدر المواقع الإخبارية  إلى الكف عن تشويه الصورة الناصعة التي يقدمها العاملون بمطار سيئون الدولي كخدمة إنسانية والتزام أخلاقي تجاه كل اليمنيين باختلاف توجهاتهم ومناطق سكناهم، وعدم اقحام الجوانب الخدمية العامة وما تقدمه من تسهيلات للمواطنين عن المناكفات السياسية والحزبية والمناطقية.