وفاة المنافس الوحيد لعبدالملك الحوثي على "الإِمَامة الزيدية" في اليمن "هل توفى بمرض أو بكورونا ام تعرض للتصفية؟"

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

تُوفِّى رجل الدين حسين مجد الدين المؤيدي، أبرز منافسي عبدالملك الحوثي على “الإِمَامة الزيدية”.

وقالت وكالة “سبأ” للأنباء، في نسختها الحوثية، اليوم، إن عبدالملك الحوثي “بعث برقية عزاء ومواساة في وفاة العلامة حسين مجد الدين المؤيدي”، الذي فارق الحياة “بعد حياة حافلة بالعلم والعطاء لخدمة علوم الدين الإسلامي الحنيف”؛ حسب الوكالة.

وأفادت الوكالة أن “الحوثي” “أشار”، في برقية العزاء، “إلى أن الفقيد كان من علماء اليمن العاملين، صادعاً بالحق، ناشراً للعلم النافع، مصلحاً بين الناس”.

وذكرت الوكالة أن “الحوثي” “عَبَّر عن خالص التعازي لأسرة وذوي الفقيد والشعب اليمني والأمة الإسلامية في وفاة العلامة المؤيدي.. سائلاً المولى القدير أن يتغمده بواسع رحمته”. ولم توضح مليشيا الحوثي السبب الذي أدى إلى وفاة الرجل.

وقال ناشطون حوثيون، على وسائل التواصل الاجتماعي، إن “المؤيدي” توفى بـ”مرض عُضَال ألم به”، فيما ذكرت معلومات إنه فارق الحياة بعد إصابته بفيروس كورونا في صنعاء.. فيما توقعت مصادر أخرى انه ضمن القيادات التي تشكل خطرا او تنافس قائد الجماعة ويتم تصفيتها بطرق عدة ومن هذه الطرق المستخدمة حاليا فيروس كورونا.