ماهي الأخطاء التى جعلت ليفربول فريسة سهلة في عقر داره امام اتلتيكو مدريد ؟

قبل 7 شهر | الأخبار | الرياضة

ودع ليفربول الإنجليزي حامل اللقب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بعد خسارته أمام ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني 2-3 بعد التمديد لوقت إضافي، الأربعاء، على ملعب أنفيلد، عاجزا عن تعويض خسارته ذهابا صفر-1.

ليفربول لم ينجح في حملة الدفاع عن لقبه، فخسر من أتلتيكو مدريد ذهابًا بنتيجة 1/0، وإيابا على ملعبه ووسط جماهيره بنتيجة 3/2، في مفاجآة مدوية للغاية.

عقب المباراة الجميع كال المديح للأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد، بعد أن أدار المباراة، وتمكن من الإطاحة بأحد أقوى الفرق في دوري أبطال أوروبا والمرشح الأول للقب

كان أسطورة ليفربول مايكل أوين مستاءً من رؤية المديح المفرط لدييجو سيميوني بعد فوز أتلتيكو مدريد على ليفربول، معتبرًا أن التكتيكات التي وضعها المدرب الأرجنتيني كانت سلبية للغاية وكان يجب ألا يخسر فريقه السابق هذه المواجهة. وأوضح: «أرجوكم أعفوني من الحديث عن روعة فكر سيميوني، هذا غير عقلاني، ليس هناك شيء عبقري فيما فعله بأن يضع 11 لاعبا خلف الكرة».

وتابع أسطورة ليفربول أن طريقة أتليتيكو كانت غير صالح للغاية للفوز على ليفربول موضحًا أنهم سيطروا على المباراة 90 دقيقة، بينما لعب أتلتيكو مدريد فقط على الهجمات المرتدة

وقال أوين في ختام حديث: سيجلس لاعبو أتلتيكو مدريد، في غرف تبديل الملابس بينما يقولون لبعضهم البعض يا إلهي، ما مدى جودة الفريق الذي تغلبنا عليه اليوم؟ لم نلعب مثل هذا من قبل، لكنهم نسوا أن ليفربول سيطر عليهم حقا في 90 دقيقة من المباراة.