الكشف عن إختفاء 32 جهاز تنفس صناعي وتحذر من توقف المستشفيات

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن
ckquote>

قال وزير الصحة الدكتور طه المتوكل اليوم السبت، إن المستشفيات اليمنية وغرف العمليات والعناية على وشك التوقف نتيجة منع “التحالف” دخول المشتقات النفطية.

وأضاف بأنه وفي ظل جائحة كورونا قامت دول التحالف بمنع دخول المشتقات النفطية لدفع الوباء إلى التفشي.

وأشار إلى أن وقيت منع دخول المشتقات النفطية هو توقيت خبيث وحساس ونحن نواجه الوباء ونحدّ من انتشاره، بما يعنيه ذلك من موت آلاف المدنيين.

واستغرب المتوكل من” صمت الأمم المتحدة على قطع النفط عن القطاع الصحي والخدمات الحيوية لملايين اليمنيين”.

وأردف: “إذا فرضنا بصحة كلام الأمين العام للأمم المتحدة عن كون اليمن يسجل أعلى معدل وفيات بكورونا، فلماذا تصمت على ما يرتكبه التحالف بحق اليمنيين”.

وأضاف: “لم تتوقف الأمم المتحدة عن التهويل على اليمنيين بذريعة كورونا، لكنها تلزم الصمت أمام جريمة قطع المشتقات النفطية”.

واتهم المتوكل المنظمات الدولية “بعدم تقديم شيء في مواجهة كورونا في اليمن، وما قدمته من أجهزة تنفس صناعي محدودة مخصصة لبرامج أخرى وتم طلبها منذ عامين”.

وطالب المتوكل منظمة الصحة العالمية لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتحقيق في اختفاء 32 جهاز تنفس صناعي مخصص لبرنامج سوء التغذية من مخازن منظمة الصحة بصنعاء.