حكومة هادي تعترف بإستنزاف احتياطي مأرب وشبوة النفطي

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

اعلنت حكومة هادي، الاثنين، رفع طاقة انتاج النفط في مأرب وشبوة، في مؤشر على مساعيها لتغطية العجز المالي في ظل تقليص السعودية نفقاتها واستيلاء الانتقالي على مدخراتها بعدن.

وقال وزير النفط في حكومة هادي اوس العود أن وزارته تهدف لرفع الانتاج النفطي 25% لتصل اجمالي الانتاج إلى 75 الف برميل بحلول العام الجاري.

 

وكان العود نفسه اعلن العام الماضي رغبة حكومته رفع الانتاج إلى 110 الف برميل يوميا بحلول نهاية العام.

 

وتأتي تصريحات العود بعد يومين على بدء سلطات هادي في مأرب عملية استنزاف ثروات المحافظة من النفط والغاز.

 

وبحسب تقارير اعلامية فقد قامت سلطات هادي بإحراق ما قيمته 25 مليار ريال من الغاز المسال في سبيل استخراج الاحتياطي النفطي من حقلي 18- 20 النفطيين في مأرب.

 

وتمكنت سلطات هادي في مأرب على مدى يومين من استخراج اكثر من 600 الف برميل من النفط بعد تشغيلها للشعل الـ9 بالحقليين سالفي الذكر.

 

وباعت حكومة هادي الاسبوع الماضي نحو مليوني برميل من النفط عبر ميناء الضبة بحضرموت.

 

وتتخذ حكومة هادي من عائدات النفط التي تورد إلى البنك الاهلي السعودي مصدر للإنفاق على مسؤوليها المقيمين في الخارج.. وزاد خفض السعودية نفقاتها على حكومة هادي إلى جانب استيلاء الانتقالي على الأموال المطبوعة في عدن من حاجة حكومة هادي للأموال لتسديد نفقات قياداتها التي تتسلم مرتبات بالعملة الصعبة.