المسوري يوجه رسالة نارية إلى ياسر العواضي بعد دعوته الأخيرة

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

وجه المحامي محمد المسوري رسالة نارية إلى القيادي في حزب المؤتمر الشيخ ياسر العواضي عقب تجديده الدعوة إلى النكف القلبي ضد جماعة الحوثي.

وفي تغريدة له على حسابه في تويتر رصدها "يمن برس" قال المحامي المسوري "إلى الشيخ ياسر العواضي نتمنى ان تكون الدعوة صادقة والنكف حقيقي هذه المرة، دع عنك التردد واستعطاف الحوثي احسم امرك واقتفي نهج ابيك لا تضيع الفرصة فإنها الاخيرة".

وأضاف المسوري: "ردمان ابعد على المليشيا من عين الشمس اذا صدقت النوايا، الجيش الوطني الى جوارك والتحالف لن يخذلك وسيغفر لك كل خطاياك".

 

وكان الشيخ ياسر العواضي الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام وعضو مجلس النواب دعا قبائل آل عواض من الجريبات إلى المرية ومستنير وآل الثابتي وقبائل البيضاء وشبوة ومأرب وكل قبائل اليمن إلى النفير في وجه الحوثيين وسرعة تشكيل سرايا محور ردمان الدفاعية. 

 وقال الشيخ العواضي في تغريدات له اليوم الأربعاء على تويتر رصدها "يمن برس": "بعد استهداف الشعف لردمان بقذايف صاروخية في ظل وجود دور للوساطة ومشايخ البيضاء فإني أدعو آل عواض من الجريبات إلى المريه واصحابنا مستنير وآل الثابتي للاحتشاد فورًا وتشكيل سرايا محور ردمان الدفاعيه وفق الخطةالسابقة للدفاع عن ردمان". 

‏وأضاف الشيخ العواضي أن دعوته "تأتي بعد مرور شهر ونصف من قضية العار وقتل الشهيدة جهاد ورفض تسليم الجناة للعدالة وماهو معروض حاليًا من الوساطة. 

داعيًا كل أبناء البيضاء ومأرب وشبوة وكل القبائل التي تواصلت إيجابيًا إلى الاجتماع حال وصولها هذا البلاغ خلال اليوم الأربعاء بردمان. 

‏مضيفًا "أدعو الجميع لفزعة قبلية خالصة لاتخاذ القرار الذي يروه حال وصولهم اليوم إلى ردمان".

سبق وأن دعا الشيخ ياسر العواضي في 29 إبريل 2020، مشايخ البيضاء ورجالها وشبابها من كل الأطراف للجهوزية العالية، كواجب للأخوة والتضامن ورابط العرض والأرض، بعد جريمة قتل الحوثيين لجهاد الأصبحي.