الكشف عن أول مدينة عربية تفشل في السيطرة على وباء كورونا بعد انتشاره في المستشفيات

قبل 7 شهر | الأخبار | الــصحة

باتت مدينة البصرة العراقية اول مدينة عربية تعلن فشل السيطرة على وباء كورونا بعد انتشاره في المستشفيات ،وكشف مصدر خاص لموقع الحرة وثيقة تشير إلى ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في مستشفيات البصرة "كافة"، والفشل في السيطرة على الوباء.

والوثيقة وهي عبارة عن محضر اجتماع طارئ لمجلس إدارة مستشفى البصرة التعليمي بتاريخ 18 مارس الجاري حضره مديرها ورؤساء أقسامها.

وتشير إلى فشل الخطة "A" نتيجة "لعدم السيطرة على المرض وظهور حالات في المستشفيات كافة واحتمال وجود الكثير من الحالات غير المشخصة في المجتمع البصري".

ولم يتسن لموقع الحرة التأكد من صحة هذه الوثيقة، التي تشير إلى أنها موقعة من قبل سبعة مسؤولين في المستشفى.

واقترح المجتمعون اللجوء إلى الخطة "B" وتشمل غلق المستشفى بالكامل وبأن تكون مخصصة لاستقبال الحالات التنفسية فقط، حيث تم تجهيز 379 سريرا وهي مهيأة ومجهزة بالكامل من الكوادر التمريضية والصحية مع سحب عربات التخدير من صالات العمليات.

وتشمل أيضا إسناد المستشفى بأجهزة تنفس من مستفشيات أخرى حتى يصبح العدد الكلي لأجهة التنفس 100 جهاز.

وتدعو الخطة إلى أن تقوم جميع المستشفيات الأخرى بتحويل الحالات التنفسية إلى مستفى البصرة التعليمي، وبذلك يتم حصر الحالات في مستشفى واحد للسيطرة على المرض.

وتشير الخطة "C" إلى أنه في حال عدم كفاية الأسرّة للحالات في الخطة "B"، يتم استخدام جميع أسرّة المستشفى المهيأة للرقود بالإضافة إلى أسرّة الطوارئ وصالات العمليات لاستقبال الحالات التنفسية.