تحركات خليجية جديدة لتنفيذ إتفاق الرياض

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

استأنف الوسطاء الخليجيون، تحركاتهم لتنفيذ بنود اتفاق الرياض المتعثر الذي ترعاه السعودية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وسط استمرار التوتر عسكريا بين الجانبين في محافظة أبين، جنوبي البلاد.

وأجرى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف مشاورات مع رئيس الحكومة المكلف معين عبد الملك، والسفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، فيما التقى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي، بمقر إقامته في الرياض، سفير مملكة النرويج لدى اليمن أويفند ستوكه.

إقرأ أيضاً ؛

مقتل وجرح العشرات من عناصر المليشيا في الجبهات الشمال والجنوبية الغربية لمأرب

ناطق عسكري يكشف السبب الكبير وراء تراجع الجيش من مشارف صنعاء الى مواقعه الحالية في الجوف ومأرب

أسعار الصرف تقفز اليوم لمستويات غير مسبوقة.. آخر تحديث

 

ووفقا لبيان نشره الموقع الإلكتروني لمجلس التعاون، فقد أكد الحجرف خلال اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة المكلف، أن دول الخليج "ستظل مساندة للجمهورية اليمنية والشرعية الدستورية وفق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وجاء اتصال الحجرف برئيس الحكومة المكلف بعد ساعات من اجتماع عقده مع السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، والذي يعرف بأنه مهندس اتفاق الرياض، ناقش آخر التطورات التي يشهدها اليمن، وفقا لبيان منفصل.