علماء الآثار يكتشفون ما يعتقد أنه أقدم مصنع جعة في العالم!

قبل 2 شهر | الأخبار | الثقافة والفن

اكتشف فريق من علماء الآثار في جنوب مصر ما يُعتقد أنه أقدم مصنع جعة كبير الحجم في العالم، يعود تاريخه إلى أكثر من 5000 عام.

وكشفت البعثة الأثرية المصرية الأمريكية المشتركة، برئاسة الدكتور ماثيو آدمز من جامعة نيويورك، والدكتورة ديبورا فيشاك من جامعة برينستون، والتي تعمل في North Abydos، عما يعتقد أنه أقدم مصنع جعة عالي الإنتاج في العالم، وفقا لما كتبته وزارة السياحة المصرية في منشور على "فيسبوك" يوم السبت.

ويتكون مصنع الجعة المترامي الأطراف من ثمانية قطاعات، كل منها يحتوي على نحو 40 وعاء خزفيا مقسما إلى صفين - ويعتقد أنه صنع أكثر من 22000 لتر من البيرة في المرة الواحدة، وفقا للبيان.

وقال آدامز في البيان، "ربما تم بناء المنشأة في هذا المكان على وجه التحديد لتوفير الطقوس الملكية التي كانت تجري داخل منشآت جنازة ملوك مصر"، مشيرا إلى أنه ربما تم استخدام الجعة في "طقوس القربان".

وكان علماء الآثار البريطانيون على علم سابقا بوجود مصنع الجعة في أوائل القرن العشرين، لكنهم لم يتمكنوا أبدا من تحديد موقعه الدقيق، وفقا للبيان.

وفي عام 2019، استخدم باحثون إسرائيليون خميرة عمرها 5000 عام تم استردادها من شظايا فخار مصرية وفلستينية لتحضير طبخة من البيرة.

وفي عام 2014، اكتشف علماء الآثار في مدينة الأقصر المصرية مقبرة حديثة نسبيا لصانع الجعة القديم خونسو إم هب، والتي يعود تاريخها إلى حوالي عام 3200.

المصدر: نيويورك بوست