أصولها من زنجبار...أول مسلمة مُحجبة تتقلد منصب الرئيس في هذه الدولة

قبل 2 شهر | الأخبار | الاخبار العربية والعالمية

اصبحت التنزانية سامية حسن صلوحي، بعد وفاة الرئيس التنزاني جون ماجوفولي، أمس ، أول رئيسة لتنزانيا وأول مسلمة محجبة تحكم البلاد.

من هى رئيسة تنزانيا الجديدة؟

– ولدت في 27 يناير 1960 بمنطقة زنجبار التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، وتبلغ نسبة المسلمين فيها حوالي 99%.

– تشغل منصب نائب الرئيس منذ عام 2015.

– كانت وزيرة دولة في مكتب نائب الرئيس.

– مثلت تنزانيا في معظم الاجتماعات الدولية.

– مثلت تنزانيا في جميع اجتماعات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والجماعة الإنمائية للجنوب الإفريقي، ومجموعة شرق إفريقيا التي تعقد خارج تنزانيا.

– عملت في السياسة منذ عام 2000، وتم انتخابها لأول مرة كعضو في مجلس النواب في زنجبار عن مقعد خاص في عام 2000.

– عينت وزيرة من قبل الرئيس الزنجباري آنذاك أماني عبيد كرومي.

– تم انتخابها لعضوية الجمعية الوطنية بعد فوز ساحق في عام 2010.

– انضمت إلى مجلس الوزراء عام 2014، وفي نفس العام، تم انتخابها رئيسة للهيئة المكلفة بصياغة الدستور الجديد للبلاد.

– اختارها الرئيس ماجوفولي، لمنصب نائب الرئيس قبل الانتخابات العامة في البلاد لعام 2015، وأعيد انتخابها في عام 2020.

– متزوجة من حافظ أمير، وهو مسؤول متقاعد في قطاع الزراعة، ولديها ثلاثة أبناء بنات، أشهرهن ابنتها موانو حافظ أمير، فهي الوحيدة في العائلة التي اتبعت خطى والدتها سياسيا.

*وكالات