ابطال الجيش الوطني

شيخين من مشائخ العبدية يخوضان معركة أسطورية فوق الخيال .. تفاصيل

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اخبار الوطن

فجر اليوم نشرت عن معركة اسطورية فوق الخيال خاضها شيخين من مشائخ العبدية اوقعوا خلالها العشرات بين قتيل ومقبوض عليه من الخونة عملاء الاحتلال الايراني!

والتفاصيل كانت كالتالي:

في تبة شاهقة كان مجموعة من ابطال العبدية يحرسونها، وقد أبادوا كل العملاء من عبيد ايرلوا قبل اسبوع، وسكتت المواجهة في تلك الجبهة، وكان استطلاع الجبهة احد كبار السن، كان يراقب المشهد، وعلى مدى يومين استطاع رصد كل تحركات العدو، تدفقت عناصر الغزاة بالعشرات، قال لهم الشايب: هذه خطتي ولن أقبل منكم رأي!

نفذوا الخطة، وكان من بينها ان يلتف الأبطال وعددهم لا يتجاوز اصابع اليدين، بينما اعتلى أحد القادة الكبار مكانا مرتفعا، وفي الجهة المقابلة كان الاخر، وعند نقطة محددة حين وصل القطيع في عمق الفخ، أطلق البطلين زخات الرصاص من عيارين معدل، وسقط القتلى وحين حاول البقية التراجع والهروب كان الابطال الذين التفوا عليهم يباغتونهم وعطلوا مفعولهم، وسقطوا بين قتيل ومقبوض عليه.

القصص التي يسطرها الابطال لا يستطيع الخيال تصورها! ذات يوم لقيت البطل الشهيد زكريا حسن عناب وحدثني عن بطولات خارقة، من بينها تسلله إلى متارس العدو ورمى عليهم بطماش فهربوا واطلق عليهم هو وصاحبه واستولى على قاتهم وسلاحهم وجهاز لاسلكي، وبعد وقت قصير سمع نداء اللاسلكي فرد عليه: المرة القادمة زودوا القات يا همج!

الابطال في الميدان يقولون كلمتهم، يدافعون عن الهوية، عن الذات ، عن اليمن، عن اللسان العربي، والعلم والنشيد الوطني.

يعرفون ما الذي عليهم فعله، وسيقطعون أذرع الاحتلال الايراني القذرة مهما كلف الثمن. والله غالب على أمره.