مفاجأة

إكتشف علاقة ‘‘الخفافيش‘‘ بالفيروس الفاتل الذي يجتاح العالم!؟

قبل 10 شهر | الأخبار | الــصحة

خرج معهد علم الفيروسات في مدينة ووهان الصينية المعروف باسم "مختبر الخفافيش" عن صمته، بعد أخطر اتهامات وجهت إليه من الإعلام الأمريكي بصناعة فيروس كورونا (كوفيد-19).

 

وقال مدير المعهد، يوان زيمينغ، في حديث مع شبكة تلفزيون "سي جي تي إن" الرسمي الصيني: "من المستحيل أن يكون هذا الفيروس صادرًا عنا"؛ نافيًا تقارير تصنيع الفيروس وتسريبه.

 

وأضاف مدير "مختبر الخفافيش" المتهم بصناعة (كوفيد-19) وتسريبه للبشر دون قصد: "نعرف تمامًا أي نوع من الأبحاث تجري في المعهد وكيف يتم التعامل مع الفيروسات والعينات".

 

وأكد "زيمينغ" أنه من حيث موقع المعهد في ووهان "لا يمكن للناس إلا أن يقيموا رابطًا"؛ منتقدا وسائل الإعلام التي "تحاول عمدًا خداع الناس" بتوجيه اتهامات "مبنية على مجرد تكهنات من دون "أدلة"، وفق وصفه.

 

ويعتقد معظم العلماء أن فيروس كورونا الجديد انتقل على الأرجح إلى الإنسان من حيوان، وأشير بالاتهام في هذا الصدد إلى سوق في مدينة ووهان، بؤرة انطلاق المرض، لبيع الحيوانات البرية الحية بهدف استهلاكها.

 

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، كشفت أن سفارة واشنطن في بكين، وبعد عدة زيارات إلى المعهد، نبهت السلطات الأمريكية في 2018 إلى دراسات غير آمنة على فيروسات كورونا الناجمة عن الخفافيش.

الخبر التالي:

خيانة تتعرض لها قوات الشرعية في هاتين المحافظتين ومفاجأة صاعقة بعد معرفة من قام بترتيبات الخيانة