القصه الكامله.. لإغتيال المفكر العلماني جنوب اليمن

قبل 5 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

قال مسؤولون محليون إن أستاذ جامعي يمني ومفكر علماني لقي مصرعه اليوم السبت في إطلاق نار من مركبة متحركة جنوبي اليمن؛ وفقا لـموقع " Startribune".

وذكر الموقع في تقرير ترجمه "المشهد اليمني"، أن خالد الحميدي كان منتقدًا معروفًا للمتطرفين الإسلاميين، في وقت أصبحت فيه المعارضة خطيرة وسط الحرب الأهلية في اليمن التي استمرت لسنوات.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن إطلاق النار على الفور.

و وفقا للموقع، قال المسؤولون إنه يُعتقد أن المسلحين كانوا إما أعضاء في القاعدة في شبه الجزيرة العربية، التي تعتبرها الولايات المتحدة أخطر فرع في العالم من شبكة الإرهاب، أو تابع لتنظيم الدولة الإسلامية.

وتضرب الجماعتان المتشددتان بانتظام أهدافا أمنية وعسكرية بإطلاق النار من سيارات مارة والتفجيرات الانتحارية وهجمات أخرى.

كما أنهم يستهدفون أولئك الذين يتحدثون ضد المتشددين أو ضد أيديولوجيتهم.

إقرأ أيضاً ؛

عاجل.. العميد ((طارق صالح)) يغزو العاصمه صنعاء

عاجل....جهاز المخابرات بصنعاء يشن حملات إعتقالات واسعه

تطور عسكري خطير في جبل مراد بمحافظة مأرب ..تفاصيل

ونقل الموقع عن المسؤولين بأن مسلحين اثنين على دراجة نارية أطلقوا النار على الحميدي في مدينة الضالع حيث كان عميد كلية التربية بالضالع والتي تتبع جامعة عدن.

  و تحدث المسؤولون بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين باطلاع وسائل الإعلام.

  وبحسب الموقع، فإن الحميدي اشتهر بفكره العلماني، وكان من أشد المنتقدين للتطرف الديني، وشجع طلابه على التنظيم والمشاركة في الأنشطة الثقافية والفنية المختلطة بين الجنسين في كلية التربية بالمحافظة.

وقال المسؤولون إن الآلاف شاركوا في تشييع جنازة الحميدي اليوم السبت تعبيرا عن التضامن ضد الجماعات المتطرفة.

وغرقت اليمن في حالة من الفوضى والحرب الأهلية عندما استولى المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران على العاصمة صنعاء في عام 2014 من الحكومة المعترف بها دوليًا.

وتدخل تحالف بقيادة السعودية متحالف مع الحكومة لمحاربة الحوثيين في العام التالي.

وتسيطر الميليشيات التي أنشأتها وتمولها الإمارات العربية المتحدة، والتي تدخلت إلى جانب حليفتها السعودية، على محافظة الضالع في الغالب.

وأدت الحرب في اليمن إلى ما وصفته الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.