هدم أسطورة شائعة تتعلق بفقدان الوزن

قبل _WEEK 1 | الأخبار | الــصحة

توجد العديد من النصائح والقواعد المتعلقة بالطعام واللياقة البدنية عندما يتعلق الأمر بإنقاص الوزن، وغالبا ما يكون من الصعب التمييز بين الصحيح منها والخاطئ.

وتحدث المدرب الشخصي ومستشار أسلوب الحياة المقيم في لندن، لوك ورثينغتون، إلى موقع "إكسبريس" البريطاني، حول بعض الأساطير الشائعة بشأن فقدان الوزن، بما في ذلك فكرة أن تناول الطعام في الليل يجعلك تكتسب الوزن.

وعمل ورثينغتون مع نخبة من الرياضيين والعارضين المحترفين. ومن بين زبائنه لاعب كرة القدم الألماني المحترف مسعود أوزيل.

وقال لوك: "هناك العديد من الأساطير لأنها صناعة غير منظمة تماما، لذلك يمكن لأي شخص لديه هاتف ذكي تعيين نفسه كمؤثر لياقة بدنية أو مدرب عبر الإنترنت".

ومع ذلك، فإن إحدى الأساطير الرئيسية التي لاحظها لوك هي أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يزيد وزنك.

وأوضح لوك ببساطة: "هذا ليس صحيحا"، قائلا: "إن تناول سعرات حرارية أكثر مما تنفقه على أساس ثابت يجعلك تكتسب وزنا. والوقت من اليوم لا يهم".

وأضاف: "إذا كان تقييد النافذة الزمنية التي تأكل خلالها يساعد كتكتيك لإدارة الإفراط في الاستهلاك، فيمكن أن يكون أداة مفيدة. ولكن من المهم أن نفهم أنه يساعد ببساطة في إدارة استهلاك الطاقة".

وأكد لوك أن تناول الطعام في وقت متأخر لا يحدث فرقا على الإطلاق في وزن المرء، وتابع مازحا: "لا شيء سحري يحدث على طبق العشاء الخاص بك بعد الساعة 8 مساء".

وأشار المدرب الشخصي إلى أن فقدان الوزن هو ببساطة "وظيفة استهلاك سعرات حرارية أقل من الطاقة مما ننفقه خلال فترة زمنية ثابتة".

لذلك، وفقا للوك، لا يهم متى تأكل، طالما أنك متيقظ لما تأكله، "والطريقة الأكثر فاعلية للتحكم في وزن الجسم هي من خلال النظام الغذائي وزيادة النشاط".

ويعد المشي من أكثر الأنشطة الشائعة التي يمكن القيام بها بسهولة، حتى خلال أيام وفترات الراحة من نشاط عالي الكثافة.

وفيما يتعلق بالطعام، قدم لوك نصائح حول كيفية تناول وجبات متوازنة، قائلا: "الدليل الجيد لوجبة متوازنة هو استخدام يدك لقياس أحجام الوجبات. بمعنى، جزء من البروتين بحجم راحة اليد، وجزء بحجم قبضة اليد من الخضار، ووجبة بحجم اليد من الكربوهيدرات، وجزء بحجم الإبهام من الدهون".

المصدر: إكسبريس